كلمة الرئيس التنفيذي
 
 
ترحب بكم عائلة المركز الطبي الدولي إلى منظومة فريدةٍ تسعى لعلاج مرضاها الكرام جسداً وعقلاً وروحاً.

إنني أؤمن بأن الله سبحانه وتعالى خلق الكون بطريقة تكافئ بصورة طبيعية وتلقائية كل الذين يلتزمون في نواياهم وأعمالهم بالمبادئ والقوانين التي تشكل أساس النظام الكوني الرباني. وأن التحدي الحقيقي يكمن في قدرة كل واحد منا على فهم هذا النظام الكوني وتكريس حياتنا بشموليتها لمبادئه وقوانينه الثابتة الأبدية. وما الإتقان والعدل والإنصاف والمساواة والاحترام والأمانة والصدق والتواضع والرحمة والاستقامة سوى أمثلة معدودة على هذه المبادئ.

إن رسالة المركز الطبي الدولي تتمثل في السعي لإعادة إحياء مبادئ النظام العالمي الرباني الأزلي وجعلها منهج حياة منشأة صحية، مع اليقين في أن تطبيق هذه المبادئ سيكون له نتائج في حياتنا كأفراد وجماعات ومنظمات تذهل أولئك الذين يعيشون حياتهم ضمن عالم القوى السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية التي لا تنفك تتغير وتتبدَّل بذلك معها مبادئ كل من يعيشون من أجلها ومن أجل المصالح الدنيوية.

وكونكم عضواً في أسرة المركز الطبي الدولي فأنتم الآن جزء لا يتجزأ من هذا التراث. إننا نعتزم أن نعيش في هذه الحياة الدنيا كمؤسسة، وها نحن ندعوكم إلى هذه المؤسسة النموذجية الفريدة التي تسعى لتقديم الخدمة الطبية الشمولية لكم:
جسدًا
لتقديركم واحترامكم ومكافأتكم على جهودكم الطيبة.
وعقلاً
لتعليم وتنمية وتطوير العقل ولتحرير قدراتكم الخلاقة المبدعة.
وروحًا
لتخليد هذا النموذج الرباني في شفاء الإنسان.
ويحدونا الأمل في أن تنضموا إلى أسرة المركز الطبي الدولي لنعمل معاً على إحياء هذا النموذج الرباني في علاج الإنسان للإنسان. ونضيف فصلاً جديداً في تاريخ علم الطب وفن الشفاء من خلال تطوير وتطبيق وممارسة رؤيتنا الجديدة للرعاية الصحية، وترك إرثٍ تبقى ذكراه على مر الأجيال.
أهلاً بكم في أسرة المركز الطبي الدولي.
د. وليد أحمد فتيحي، MD, MPH, FACE
المؤسس
رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي
ساعدنا في تحسين خدماتنا، اضغط هنا لتعبئة الإستبيان